14472 المشاهدات ٢٧ سبتمبر ٢٠١٩

عاد الرئيس السيسي اليوم إلى القاهرة من نيويورك بعد مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكان في استقباله بعض من القساوسة ومشيخة الأزهر.

بدأت التساؤلات من الصحفيين الحاضرين عن ما يدور في مصر حاليًا، ولكن كان رده ضاحكًا "انتو ايه اللي مصحيكم بدري كدا، إحنا النهاردا الجمعة ههه".

وقال الرئيس السيسي أن ما يحدث في مصر ليس بالشيء الذي يدعو إلى الخوف، ويجب ألا يستمع الشعب المصري لما يحدث أو يقال من أشخاص مجهولي الأماكن.

اردف الرئيس السيسي أنه ربما سيطلب تفويضًا كما طلبه في محاربة الإرهاب، وسيشارك لدعمه ملايين الناس بدون نقاش وكررها بثقة تامة.

الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد شارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة بعض القضايا، وقد قضى حوالي اسبوعًا قبل العودة لمصر، وفي أثناء ذلك كانت هناك دعوات مختلفة لحشد الجموع والملايين لمحاولة خلع الرئيس خصوصًا من المقاول المصري الهارب في أسبانيا حاليًا محمد علي.

قد يعجبك ايضاً