101006 المشاهدات ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩

كشف الإعلامي عمرو أديب، عن أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هو من أكثر رؤساء العالم المطلوب اغتيالهم، موضحا أنه قد تم التخطيط لإغتياله أكثر من 4 مرات.

ووضح "عمرو أديب"، خلال برنامجه التلفزيوني، مساء اليوم إلى أنه تم رصد فردين يراقبون تحركات السيسي لاغتياله من عمارة في المعمورة تقترب من الاستراحة، والأمن أكد أن الشخصين هما محمود هاني، وأحمد إمام جاد نجم وتم القبض عليهم.

وتم عرض الوحدة السكنية والكاميرات التي استخدمها الإرهابيين في مراقبة استراحة المعمورة، وكذلك عرض مقطع فيديو للاستراحة، معقبا: "هل انتم شايفين أي بذخ في الإستراحة"، منوها بأن الأدوات التي كانت تستخدم في المراقبة كانت تركية، معقبا: "اغتيال السيسي بالنسبة لتركيا درة التاج".

ونوه عمرو أديب أيضا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رفض رفضا قاطعا كشف أي تفاصيل عن محاولات إغتياله، وكانت الوحدة السكنية التي يراقبون منها الإستراحة تبعد عنها 1500 متر.

قد يعجبك ايضاً