31184 المشاهدات ١٠ يناير ٢٠٢٠

خلال مداخلة هاتفية صرح الدكتور محمود عبد الغفار صديق الفنان إيهاب توفيق حالة من الجدل بسبب تصريحاته عن جث/مان والد الفنان إيهاب توفيق والذي توفى بسبب قيام الشغالة بوضع الدفاية في طرقة أمام غرفة المتوفي واشتعلت نيرانها في الطرقة حتى انتشرت في كامل الفيلا موضحا أن الراحل كان نائما في ذلك الوقت

وخلال تصريحات له في برنامج تلفزيوني قال عبد الغفار أن الشغالة حاولت أن تستنجد بالفنان إيهاب توفيق لينقذ والده الذي كان محبو/سا في غرفته متابعا أن محتويات الدور الذي حدث فيه الحر/يق أصبحت جميعها رماد ولكن المفاجأة كانت عندما صرح الدكتور بأن جسد الراحل لم تمسه النا ر نهائيا

حيث قال أن والد الفنان إيهاب توفيق قد توفى بسبب استنشاق ثاني أكسيد الكربون وأدى ذلك لدخوله في غيبوبة وقال كل الفيلا مسكت فيها النار إلا أوضة الحاج وجسمه سليم والحمدلله ده لأنه راجل مصلي وقارئ للقرآن بصفة يومية وكان يتحامل على نفسه ويذهب إلى المسجد رغم كبر سنه ولا يحرق مؤمن أبدا

قد يعجبك ايضاً