الصفحة الرئيسية
02 يونيو 2018 ( 2588 المشاهدات )
الإعلانات

13 خرافة قديمة لازال الكثير يصدقها ؟ هل أنت منهم ؟

الخرافات المنتشرة أثرت على كثير من الناس في خوفهم من رقم 13 أو ربط عادات معينة وأحداث هامة ببعض الأمور مثل التشاؤم والتفاؤل، القطط السوداء تصيب الناس بالرعب، واللعب بالمقص سبب للفقر، والعداء كما يؤمن كثيرون، لكن موقع Quiet Corner يشاركنا القصة الحقيقية وراء 13 خرافة منتشرة.

القطط السوداء عرفت بلعنتها خاصة مع انتشار الساحرات في أوروبا وقدرتهن على التواصل مع بعض الحيوانات ومنها القطط السوداء بسبب أنها متلبسة بروح الشيطان.

2- فتح الشمسية داخل المنزل

الخرافة انتشرت في إنجلترا في العصر الفيكتوري بسبب انتشار نوع بدائي من الشمسيات الحديدية التي كانت تصيب الناس بالجروح عند فتحها، بل القصة الأقدم منها تعود للفراعنة الذي كان عندهم شمسيات تقيهم الحر وفتح الشمس في الظل كان يعتبر إهانة للإله رع الذي يمكن أن يصيبك باللعنة.

يظن البعض أن المرايا المكسورة تصيبك بلعنة السنين الـ7 السوداء، اعتقاد شائع يعود للعصر الروماني الذي يعود لفحص طبي من خلال الماء والمرايا وانعكاس المريض في المرايا الذي يدل على حالته الصحية، في حالة تعرض المرايا لأي كسر خلال وقت الفحص فهذا يعني أن المريض سيتعرض لـ7 سنوات من المرض المزمن.

خرافة أن القبعة فوق السريرة تصيبك بالأذى فهي نتيجة أن السرير يشبه الكفن عند وضع القبعة عليه، وأن الطقوس الكنسية الأوروبية تجعل القسيس يترك قبعته عند طقوس الموت الأخيرة مما جعلها علامة على الضرر والألم.

السير تحت السلم الخشبي يتم اعتبارة علامة على سوء الحظ وهو أمر يعود في الثقافة الفرعونية لأحد الرموز المقدسة الذي يجلب غضب الرب، وفي المسيحية هو أحد أضلاع الثالوث المقدس.

تعتبر علامة سيئة بسبب اعتقاد أن الأرواح الجيدة تسكن الأشجار وعند الذهاب للأشجار كان يجب الطرق مرتين من أجل إيقاظ الأرواح قبل التحدث معها، هناك رؤيا أخرى للقصة ترى أن الطرق مرتين على الخشب يبدو كأنه تحذير للأرواح الشريرة من الاقتراب منك ومن حلمك.

"شيء قديم، شيء جديد، شيء مستعار، شيء أزرق، عمله في الحذاء"..

يتم ترديد المقولة في أغلب الأعراس ككناية عن حسن الحظ والسعادة للعروسين، اللون الأزرق يمثل الولاء والسعادة في الحضارة اليونانية والعملة كناية عن سعة الرزق والثراء.

يظن الكثير أن حكة الكف تدل على انتظار أموال إذا كانت باليد اليمني وصرفها إذا كانت باليد اليسرى، إلا أن القصة الحقيقية وراء تلك الإشاعة غير معلومة لكن ذكر شكسبير في رواية يوليوس قيصر عن بروتس أنه قال أمرا مشابها للحكة والأموال.

كان الملح في الماضي منتجا غالي الثمن ولذلك سكبه كان يعبرعن الحظ السيئ كونه باهظ القيمة، وبعد ذلك تطور الأمر لسكب الملح على الكتف اليسرى من أجل تجنب الحظ السيئ بسبب أن المعتقد المسيحي يقول إن الشيطان يقف على كتفك اليسرى.

المصدر:اخبارك

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

وضع القطن هل تضع البيض في باب الثلاجة ؟؟؟؟ بعد معرفتك لتلك المعلومة لن تفعل ذلك مرة أخرى رقص باب وكيل ديمبلي يوضح السبب الحقيقي وراء تأخره عن التدريبات في برشلونة