22274 المشاهدات ١١ يناير ٢٠٢٠
لا تخلو الحياة من وق وع بعض المشكلات والمص دام ات بين الزوجين أثناء المعايشة اليومية والاحتكاك الدائم والمستمر ببعضهما البعض ، وهذا أمر طبيعي لا غرابة فيه بحكم أن الفرد يتع رض للزلل والخطأ وارتك اب بعض المم ارسات الغير مرضية للطرف الآخر  والحياة ليست مثالية بالنسبة للكثير من البشر ، لذلك نجد أن المشكلات تحدث في كل لحظة وفي أي وقت ما دامت الحياة قائمة مستمرة ، وهذه مسألة طبيعية فطرية محكومة بسلوك البشر وطريقة معايشتهم للحياة المشتركة ، ويختلف الناس في مواجهة هذه المشكلات كل على طريقته واسلوبه التي تعود على مم ارسته منذ صغره في معالجة المواقف اليومية التي تع ترضه  سواء في العمل أو المنزل أو في مكان ما ؛ فمنهم من يحكم عقله ومنهم من تغلبه عواطفه ومنهم من ينساق وراء مشاعر الأخرين ، ومنهم من يقف عاجزا عن حل أي مشكلة تعت رضه ، ومنهم من يترك مشاكله على طرف حياته الجانبية ويدعي انه يعيش بسلام ، وإن كانت حياته مستقره على العموم ولا شئ يعكر صفو عيشه ، لكنه يخفى مشاعره السلبية التي تنموا بداخله بطريقة ملتوية وهو يع اني بصمت من ألم السياط التي تكوى مشاعره وأحاسيسه بسبب دخوله دائرة مغلقة من مشكلات لا يعرف خلاصا لها.

قد يعجبك ايضاً