132325 المشاهدات٠٢ أكتوبر ٢٠١٩

أثار منشور من المنشورات على واحدة من المجموعات على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، والخاصة بالبنات حالة كبيرة من الجدل الممزوج بشيء من الهجوم والنقد اللاذع.

الواقعة بدأت عندما قامت إحدى الفتيات بالنشر وهي تحكي موقف هرب فيها خطيبها من قاعة خطوبتها، حيث قام بسرقة التورتة، مما آثار سخرية الكثير من النشطاء حيث أضافت "الأنيل إننا اكتشفنا إنهم أخدوا التورت معاهم طب مش خالك عيان أخدتوا التورت معاكم ملبستنيش شبكة وقبل كل دا بأيام جالي البيت وأخد التوينز بتاعت قراية الفاتحة بحجة إنه عايز يلبسني كله مرة واحدة في القاعة وأنا هبلة وافقت مجاش في بالي للحظة واحدة إنه هيعمل فيا كدا".

هذه هي الحالة كما حدثت بالتفصيل، ولكن لا يخفى عليكم الفيديو الذي نشره أحد الأشخاص أن هناك شابين اختطفا فتاة وأن صاحب الفيديو تدخل لحماية الفتاة وظهر كبطل قومي، ثم نكتشف أن هذين الشابين هما أخوات الفتاة وكانوا ينقلونها لأنها لا تستطيع أن تسير بمفردها، لذا دعونا لا نسبق الأحداث ونبحث عن القصة كاملة؛ لعدم منطقية هذه الأحداث.

ولأن الكثيرون هما مرضى شهرة على مواقع السوشيال ميديا، بالإضافة لكون كثير من الإشاعات والاتهامات الباطلة يتم إطلاقها على بعض الناس بداعي الانتقام لأسباب مبهمة، فـ بمرور الأيام من المؤكد أن التفاصيل كاملة ستكون حاضرة.

 

قد يعجبك ايضاً